2012


يحكي الفيلم عن تحقق أسطورة شعب الماو الخاصة بانتهاء العالم يوم 21 ديسمبر 2012 بسبب ظاهرة كونية خاصة بتلاقي عدة كواكب في المجموعة لشمسية على التوازي مع بعضها مما يسبب مجالا مغناطيسيا قويا يذيب قلب الأرض ويعكس قطبيتها فتتفجر البراكين والزلازل المدمرة. تجاوزت ميزانية إنتاج الفيلم 200 مليون دولار وتبلغ مدة عرضه 158 دقيقة. بدأ تصوير الفيلم في أغسطس 2008 بمدينة فانكوفر الكندية وتم تصويره بين الولايات المتحدة الأمريكية وكندا ويظهر فيه عدد من أشهر المناطق فى العالم بينها “الفاتيكان” والمسجد الحرام في مكة وجبال الهيمالايا معقل الديانة البوذية ومبان أمريكية شهيرة بينها مبنى وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون”. لفت عدد من الصحفيين والنقاد النظر إلى خشية المخرج من عدم اظهار مشهد واحد لتدمير المعالم الدينية الإسلامية رغم ظهور مشهد واضح للمصلين بالكعبة فى حين ركز على تدمير الفاتيكان وعدد أخر من الرموز الدينية المسيحية وعدد من الرموز الدينية بالهند والتبت. استغرب عدد أخر من النقاد للرقابة الشخصية التى فرضها المخرج على نفسه عندما أعلن أنه لن يدمر أيا من المعالم الدينية الإسلامية خشية غضب المسلمين -على حد قوله- فى تصريحات منشورة

12123
02:38:00
76%
التقييم : 17

مُلاحظه
  • *يُمكنك ترك تعليقك دون الحاجة لتسجيل بريدك الإلكتروني او إسمك الكريم, لكن يُفضل ذلك ليُمكننا تنبيهك في حال قام أحد الزوار بالرد على تعليقك.

  • *سوف يتم مُراجعة تعليقك قبل نشره, سعياً منا للحد من التعليقات التي قد تسبق أحداث الفيلم أو المُسلسل للزائر الجديد.

  • *يُفضل كتابة تعليقك باللغة العربية الفصحى, ليتسنى لجميع الزوار من أنحاء الوطن العربي الإستفادة من رأيك, هذا الأمر غير إجباري ومتروك لك.

ترك تعليق